اخبار رياضية

براءة جماهير ليفربول من أحداث الشغب في نهائي دوري أبطال أوروبا

براءة جماهير ليفربول من أحداث الشغب في نهائي دوري أبطال أوروبا

تمت تبرئة جماهير ليفربول الإنجليزي من أحداث الشغب التي أدت إلى تأخير صافرة انطلاق نهائي دوري أبطال أوروبا مايو الماضي.

يوم 28 مايو، تأخرت صافرة انطلاق مباراة ليفربول ويال مدريد بنهائي دوري أبطال أوروبا بسبب أحداث شغب خارج ملعب سان دوني بالعاصمة الفرنسية باريس.

. أيضًا.. هالاند: أريد الفوز بدوري أبطال أوروبا مع مانشستر سيتي

بعض السياسيون في فرنسا، ألقوا باللوم على المشجعين الإنجليز، وأنهم كانوا سببًا في الفوضى، ولكن بعد 6 أسابيع، تمت تبرئة مشجعي ليفربول من أي مخالفات، في حين تبين أن السلطات الفرنسية هي المذنبة بسبب عدم إحكام السيطرة.

وقال لوران لافون، رئيس لجنة التحقيق في مجلس الشيوخ: “مشجعو ليفربول الذين تواجدوا لدعم فريقهم، لم يتسبب أي منهم في أي شغب، نحن نعلم أن هؤلاء كانوا هنا بأعداد كبيرة من أجل تشجيع فريقهم فقط”.

وأضاف: “نقدم اعتذارنا وتعازينا لمشجعي ليفربول وريال مدريد، فهم فقط ضحايا ما حدث تلك الليلة”.

براءة جماهير ليفربول من أحداث الشغب في نهائي دوري أبطال أوروبا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

خمسة × واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى